احباب الاردن التعليمي

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: طرق تحديد موعد التبويض وتحديد الخصوبة

  1. #1
    الاداره
    تاريخ التسجيل
    Tue May 2009
    الدولة
    الرايه الهاشميه حفظها الله
    المشاركات
    212,626
    معدل تقييم المستوى
    21475061

    طرق تحديد موعد التبويض وتحديد الخصوبة



    بإمكانك معرفة التبويض تبعآ لإنتظام دورتك الشهرية:



    فإذا كانت دورتك منتظمة:

    فأن فترة نزول البويضة من المبيض إلى القناة تكون غالباً حول منتصف الدورة الشهرية (بين 10 إلى 15 يوم من بداية الدورة الشهرية)، وتحدث العملية خلال يوم أو يزيد أو يقل عن ذلك وتبقى البويضة خلالها قابلة للإخصاب لمدة تتراوح بين 24-48 ساعة ثم تبدأ تقل حيويتها بعد تلك الفترة حتى لو أخصبت . وعليه فإن الفترة ما بين يوم قبل منتصف الدورة الشهرية ويوم بعدها تعد الفترة المناسبة لعملية الإخصاب.

    وإذا كانت دورتك الشهرية مضطربة وغير منتظمة:
    فأن نزول البويضة قد يختلف من شهر لشهر .

    الخلاصة:

    **إذا كانت الدورة الطمثية منتظمة وكان طولها 28 يوما فسيتم التبويض في منتصف الدورة، أي قبل الحيض بـ 14 يوما وبعد أول يوم من الحيض السابق بـ 14 يوما.

    **في حين لو امتدت دورة الحيض المنتظمة عند امرأة إلى 35 يوما مثلا فستظل الفترة الزمنية بين التبويض والحيض التالي ثابتة ومقدارها 14 يوما وسيتم التبويض بعد 21 يوما من الحيض السابق.



    تحديد موعد التبويض وتحديد الخصوبة



    هذا الرسم سهل جدا استخدامه ففى الفتره اللى فيها الطفل هى التبويض وافضلها الاصفر
    والاحمر تدل على الطمث
    والاخضر لا خصوبه فيه
    هذه لا تنفع الا مع اللى دورتها منتظمه

    **أما المرأة التي تعاني من دورات طمثية غير منتظمة لن تتمكن من معرفة موعد الحيض القادم ولا موعد التبويض بدقة.



    ولكن هناك ثلاثة طرق:-

    الاولى: قياس درجة حرارة الجسم اليومية:

    حيث يمكن للمرأة أنْ تحدد الوقت الذي تنزل فيه البويضة من المبيض إلى قناة البيض وذلك بقياس درجة حرارة الجسم اليومية حول الأيام التي يتوقع فيها نزول البويضة والتي تتراوح بين نهاية الأسبوع الثاني وبداية الأسبوع الثالث ( من بداية نزول الطمث ) .
    إذ ترتفع درجة حرارة الجسم عن الحرارة الاعتيادية للجسم ارتفاعاً بسيطاً (يتراوح نصف إلى درجة مئوية واحدة ) خلال اليوم الذي تخرج فيه البويضة وذلك لتدفق هرمون التبويض قبل نزول البويضة بوقت يتراوح بين 12 - 24 ساعة .

    ويجب أن تسجل المرأة اليوم والتاريخ الذي تبدأ فيه لديها الدورة الشهرية وذلك منذ بداية نزول الطمث لهذا الشهر
    وبعد توقف الطمث بيوم أو بيومين تبدأ المرأة بتسجيل درجة حرارة جسمها اليومية مرتين كل يوم وذلك بواسطة مقياس درجة حرارة الجسم الطبي الحساس .
    ويفضل قياس درجة الحرارة مرتين بعد الاستيقاظ من النوم صباحاً والأخرى مساءاً في فترة الراحة ويسجل ذلك على ورقة ويوضع أمامه اليوم والتاريخ ويتم أخذ درجات الحرارة وتسجيلها مرتين يومياً لمدة أسبوعين أي من اليوم التاسع إلى اليوم الثاني والعشرين من الدورة الشهرية على الأقل .

    ملاحظة:

    هذه الطريقة قد تختلف من شهر إلى شهر ولكنها تتراوح حول أيام منتصف الدورة الشهرية وذلك لعدة أمور منها تغير الظروف والأحوال التي تمر بها المرأة من أحوال صحية ، وعوامل نفسية ، والحالة الاجتماعية التي تعيشها من إجهاد أو سفر أو تغير مكان الإقامة ووجود نساء أخريات معها بنفس المكان ، وكذلك غياب الزوج لفترة أو عودته بعد غياب.
    كل هذه الأمور تلعب دوراً مهماً في تنشيط أو تثبيط الهرمونات في المخ لدى المرأة وبالتالي تؤثر على الدورة الشهرية .



    لذلك تشترط هذه الطريقة:
    أ- الاستقرار الأسري.
    ب-ألا يكون هناك ارتفاع في درجة الحرارة نتيجة للإصابة بمرض أو خلافه .

    ومن المعلوم أنَّ درجة حرارة الجسم هـي 37 ْم بالمقياس المئوي ، وإن أي تغير طفيف في درجات حرارة الجسم اليومية سـواء بالزيادة أم النقصان بدرجة مئوية واحدة أو أقل من ذلك (نصف درجة مئوية ) يدل على حدوث التبويض في ذلك اليوم أو الفترة ( هذا بالنسبة للمرأة السليمة لأن أي ارتفاع أو انخفاض في درجات حرارة الجسم نتيجة لمرض ما لا يدخل ضمن هذا الحساب يعاد تسجيل ذلك لعدة دورات شهرية حتى تعرف المرأة موعد نزول البويضة عندها خلال دورتهـا وبالتالي يستطيع الزوجـان ترتيب أمـور النسـل بينهما بعض الملاحظات والاحتياطات على هـذه الطريقة

    الثانيه: ملاحظه مخاط عنق الرحم

    الصوره تبين شكلها اثناء التبويض
    تحتاج إلى دقة ملاحظة منك وهي تغير طبيعة مخاط عنق الرحم أو المهبل
    وتعتمد هذه الطريقة على دقة ملاحظة المرأة لنوعية إفراز مخاط عنق الرحم أثناء الدورة الشهرية لديها فهو يتغير من حيث اللون واللزوجة والكمية حسب أيام الدورة كالآتي:

    يبدأ إفراز مخاط عنق الرحم تقريباً قبل خمسة أيام من وقت التبويض ففي البداية
    (اليوم التاسع من بداية الدورة مثلاً) يكون ذا قوام سميك ولون كدر(غير شفاف) ولزج بشكل أكبر ثم يبدأ بالتغير إلى أنْ يصبح

    ذا سيولة (مائي إلى حد ما) صافي اللون (شفاف) قليل اللزوجة مثل زلال البيض مما يدل على قرب موعد التبويض (حول منتصف الدورة الشهرية)

    ثم كما فى الصوره شفاف يمط اذا وضعتيه بين يديك ولا ينقطع (التبويض)

    ثم يعود هذا الإفراز بأنْ يصبح قليلاً ثم جافاً مما يدل على انتهاء الفترة الخصبة أو فترة نزول البويضة وذلك في بقية أيام الدورة وبعد نزول البويضة بيومين.
    وتستطيع أن تتعرف المرأة على ذلك بسهولة ولكن بملاحظة متأنية لهذا الإفراز ؛ وذلك بمسح الفرج بقطعة منديل نظيفة وتتابع الملاحظة بشأن اللزوجة واللون والقوام .

    والثالثه : هى الاعراض


    فكلنا نعرف الاعراض المصاحبه للطمث من الم بالثدى صداع قئ فمع بدايتها تعنى التبويض


    ليس من الصعب ان تصنع الف صديق فى سنة
    لكن من الصعب ان تصنع صديقا لألف سنة
    يكفيني فخرا انني ابن الرايه الهاشميه

  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Jun 2009
    الدولة
    في قلبي
    العمر
    36
    المشاركات
    1,699
    معدل تقييم المستوى
    4294981
    بارك الله فيك
    وشكرأ على المعلومات القيمه

  3. #3
    الاداره
    تاريخ التسجيل
    Tue May 2009
    الدولة
    الرايه الهاشميه حفظها الله
    المشاركات
    212,626
    معدل تقييم المستوى
    21475061
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الدموع مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    وشكرأ على المعلومات القيمه
    ليس من الصعب ان تصنع الف صديق فى سنة
    لكن من الصعب ان تصنع صديقا لألف سنة
    يكفيني فخرا انني ابن الرايه الهاشميه

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Jun 2021
    العمر
    38
    المشاركات
    17
    معدل تقييم المستوى
    0

    الدور الشهرية

    • الدّورة الشّهرية يوضحها لنا الاستاذ الدكتور هيثم التحيوى دكتوراة تاخر الانجاب والحقن المجهرى استشارى امراض النساء والتوليد:
    • تُعرف الدورة الشهرية على أنّها دورة من التغيرات الجسدية في جسم الفتاة والتي تسيطر عليها الهرمونات الأنثوية، بحيث تُسبب نزيفاً منتظماً يحدث عادة مرة في الشهر، يأتي من الرحم ويتدفق عبر المهبل، وقد يبدأ الطمث لدى الفتاة في الفترة العمرية بين
    • 9-16 سنة
    ومن الجدير ذكره أنّ أهمية الدورة الشهرية هو إعداد جسم المرأة للحمل وتُعزى أسباب حدوث النزيف إلى العلاقة الهرمونية بين الدماغ والمبايض، التي تساعد على حدوث الإباضة وتعزّز بطانة الرحم وتزيد سمكها لتهيئة الرحم لحدوث الحمل، لكن عندما لا يحدث الحمل تختلف مستويات الهرمونات فتبدأ بطانة الرحم بالانسلاخ
    عن جدار الرحم، ويبدأ النزيف، وفور الانتهاء من ذرف بطانة الرحم تبدأ الدورة الشهرية من جديد.
    يوضح دكتور هيثم التحيوى ان من المهم معرفته أنّ المدة الزمنية للدورة الشهرية تختلف بين النساء، فالنساء في عمر العشرينات والثلاثينات قد تتراوح مدة الدورة لديهن بين
    21-38 يوماً

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Jun 2021
    العمر
    38
    المشاركات
    17
    معدل تقييم المستوى
    0

    الحمل الطبيعى

    كيف يحدث الحمل؟ يشرح الاستاذ الادكتور هيثم التحيوى دكتوراة تاخر الانجاب والعقم استشارى امراض النساء والتوليد والحقن المجهرى
    – لحدوث الحمل يجب أن يكون هناك مبيض يعمل بصورة منتظمة لإنتاج بويضة كل شهر بالتناوب مع المبيض الآخر لذلك يجب أن يكون الطريق أمام هذه البويضة للرحم سليم و مفتوح و هذا الطريق هو أنابيب فالوب .
    – عند خروج البويضة الناضجة من المبيض تتلقفها أطراف قناة فالوب و تحيط بها و توجها إلى داخل القناة، حيث توجد الملايين من الأهداب (الزوائد الدقيقة) التي تبطن هذه القنوات و تبدو هذه الزوائد تحت الميكروسكوب مثل طبقة من العشب تتحرك بهدوء لتتدحرج عليها البويضة باتجاه تجويف الرحم.
    – و على عكس ما يظن كثير من الناس فإن المكان الطبيعي بالمرأة التي تلتقي فيه البويضة مع الحيوان المنوي و يتم التخصيب منه هو الجزء الخارجي من قناة فالوب و ليس الرحم، فإذا وصلت البويضة إلى الرحم دون أن يتم تخصيبها فإنها تموت و تخرج مع دماء الدورة الشهرية. و من هنا يأتى القول بأن الزوجة جاهزة لحدوث الحمل 24-36 ساعة فقط كل دورة شهرية و هى الفترة التي تتمتع فيها البويضة بالحيوية و يمكن للحيوان المنوي تخصيبها.
    – يقوم الرجل بقذف مئات الملايين من الحيوانات المنوية داخل المهبل بعدها تقوم الحيوانات المنوية النشيطة بتسلق المخاط الموجود في المهبل إلى داخل عنق الرحم حيث يتم تخزينها إلى فترة تصل إلى عدة أيام تقوم خلالها بعض الحيوانات المنوية بمغادرة عنق الرحم على هيئة موجات متتالية تصعد داخل الرحم و منه إلى قناة فالوب في رحلة البحث عن البويضة و تخصيبها، عند وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة فإنها تلتصق بالغلاف الخارجى و تحاول إختراقه من خلال القوة الميكانيكية التي تولدها حركة ذيل الحيوان المنوي، و كذلك من خلال إفراز بعض المواد الكيماوية لإذابة جدار البويضة، و بالرغم من إلتصاق العديد من الحيوانات المنوية بالبويضة إلا أنه لا يستطيع التلقيح سوى حيوان منوي واحد بعدها تمتنع البويضة عن إستقبال أية حيوانات منوية أخرى.
    – لا يدخل البويضة من الحيوان المنوى سوى الرأس فقط الذي يحتوي على النواة الذكرية و الشفرة الوراثية للأب أما الذيل الذي يحرك الحيوان المنوى فيترك بالخارج بعد أن إنتهى دوره.
    – تتجه نواة الحيوان المنوى مباشرة إلى نواة البويضة و يلتحمان حيث تبدأ البويضة المخصبة فى الإنقسام إلى خليتين ثم تتضاعف إلى أربع و ثماني خلايا، و هكذا أثناء مرورها في قناة فالوب حتى تصل إلى تجويف الرحم بعد أربعة إلى ستة أيام، و عند وصولها يكون الرحم قد كون بطانة سميكة و غنية بالأوعية الدموية تفرز مواد مغذية للبويضة، و تعلق البويضة الملقحة بأخاديد الرحم و يبدأ ظهور نتوءات مثل الأصابع بجدار البويضة في مكان تلامسها مع الرحم و تنغرز هذه النتوءات في بطانة الرحم ليبدأ تكوين المشيمة.

المواضيع المتشابهه

  1. مثبتات الاجتهاد
    بواسطة الدكتور أنس العمايرة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-05-2011, 09:00 AM
  2. كلمه مني...وبيت شعر منك.
    بواسطة فتى وادي رم في المنتدى الشعر النبطي , الشعر الشعبي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 01-04-2011, 06:45 PM
  3. لن اهدم بيتي القديم..... بهمسي
    بواسطة الرومنسي الخالد في المنتدى عذب الاماكن والمشاعر
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 20-12-2010, 10:57 PM
  4. الأهل يتفطنون للزهايمر قبل الفحوص
    بواسطة الاسطورة في المنتدى منتدى الطب والصحة
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 07-10-2010, 01:08 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك